סליחה

إذا كنت قد سمعت صوتي مرة من بعيد -وأنصت[i]

تتناول أعمال شوشانا تشيخنوفسكي الكلمات التي تتحول إلى بناء بواسطة الحركة، الوتيرة والصوت. تنتج الأعمال بواسطة عمل إدائي يخلق فضاء مقدسا يحمل قوانينه الخاصة به.

 

 يتطرق المعرض للزمن الذي يعرض فيه، شهر أيلول، وهو مكون من خمس أعمال منفصلة. يرمز كل عمل إلى حرف ويكون تجميعها كلمة סליחה. تتيح طريقة نصب الأعمال على حائط الفنان مسارا يتيح الخشوع والقراءة الشخصية.

 

يعرض عمل  الخط الدائري الحرف الذي يستهل المعرض، حرف " ס" (سامخ) – وهو حرف مغلق، دائري، بدون بداية ولا نهاية. نشأ هذا العمل من خلال عمل إدائي للفنانة فيها تتفحص يداها حدود جسمها وعملت كمسماك. بعدها تم قطع خطوط الدائرة.

هذا العمل الرتيب يعطي الشكل الهيكلي  الجديد  تدعو السامخ لفتح نفسها للتغيير وتتيح تفريغ الفكر الذي يخلق الحضور الكامل للفنان في وقت معين.

 

الحرف الثاني هو " ל" (لامد)، يتعلق بالتعليم الذي يتاح في أعقاب التغيير. يُمثل هذا الحرف بواسطة عمل الفيديو LISTEN، الذي يرافقه نص الشاعرة من العصور الوسطى، هيلدجراد مبينجين ( 1098-1119).

يدعو اللامد للإنصات للحكاية، للقلب، الذي يستوعب. تتواجد المعرفة بين العاطفة والفكر وهي تربط  بين العالمين.

العمل التالي، "إنثيما"، هو عمل صب يدوي من البورسيلان، يمثل الحرف " י" שֹׁלֶם هذا الحرف هو الأصغر ضمن الأبجدية. يغمز العمل لزمن البراءة، الطفولة، ويومئ لحركة "سلام".

 

يمثل العمل التالي، حيت، حرف "ח"، حياة. بأقدامه  الثابتة، هو يتيح نقطة توقف بالطريق إلى مركز الهزة، العمل الأخير. في هذا العمل الذي يمثل الحرف  "ה" (هي)، تعيد الفنانة كتابة كلمة "הוויה" مرارا وتكرارا، برسم يجري بكلتي اليدين بالتزامن. في هذا العمل الأدائي، الكلمة هي أداة تعبير فكري، والجسم هو أداة تواصل حسي، يصف كينونة يتواجد بها كل شيء في ذات الوقت، كمؤشر زلازل للحظة القابلة للتغيير. يلزم عمل الرسم كأي عمل، حضورا كاملا في وقت معطى، في الحاضر. الكلمة موجودة كنسيج شكلي ويتم تحويلها من المحتوى إلى الشكل، تذكير بأن المحتوى يتغير في كثير من الأحيان في حين يتم الحفاظ على الشكل.

 

[i] سفافو، القرن الـ 7 قبل الميلاد، ترجمة عن اليونانية

© 2018 SHOSHANAH' CIECHANOWSKI